منتديات Arab Frindes

اسمح لي ان احييك وارحب بك

فكم يسرنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة وتنشىء حسابك معنا

مرحبا بك يا زائر في منتديات عرب 2009,نرجو أن تكون في تمام الصحة والعافية.

 

لا تنسى الصلاة في وقتها المفروضة كما لا يلهيك الابحار على الانترنت عن أداء صلاة الجماعة وجزاكم الله خيراً.

 

 

 

p> 

برجاء زيادة المواضيع وجزاكم الله خيراً.

 

 

 


    كــــــــــــيــــــــــد الـــــــــنســـــــــــاء

    شاطر
    avatar
    oussa_7




    ذكر عدد المساهمات : 348
    العمر : 29
    الاوسمة :
    نقاط : 37088
    تاريخ التسجيل : 24/01/2009

    بطاقة الشخصية
    مرئي للجميع:

    m10 كــــــــــــيــــــــــد الـــــــــنســـــــــــاء

    مُساهمة من طرف oussa_7 في السبت 06 يونيو 2009, 10:16 am

    كــــيــــد الـنـــــســـــاء

    لماذا تنزعج الكثير من النساء عندما يوصفن بأن كيدهن عظيم ؟

    أولا العبارة هي آية قرآنية في سورة يوسف : ( إن كيدكن عظيم) على لسان الملك

    الذي رأى قميص يوسف قد قُدَّ من دُبُر.و هذا رأيه الشخصي.

    و الكيد في اللغة هو الاحتيال و الخداع ، وهو في بعض الأحيان يكون مطلوبا لتجنب

    إساءة أو رفع ظلم . ألا يقال أن الحرب خدعة ؟

    فما بالنا نتهم المرأة المسكينة الضعيفة بالكيد العظيم و التي لا تملك سوى سلاح الدمعة

    و الضغط العاطفي ؟ ألا يمكن أن يكون الرجال أعظم كيدا ؟

    و عل أي فالكيد ليس دائما شرا محضا فقد يستعمله الإنسان سواء كان رجلا أو امرأة

    في الخير . و إليكم قصتين تفسران القضية.

    لاحظت زوجة أن زوجها مبذر و مسرف للمال بشكل مهول ، مما سبب لهما البقاء

    رهن استئجار بيت.ملت الزوجة من الوضع فقررت نهج خطة تدبر بها مال زوجها

    دون أن يعلم.كانت كلما انتصفت كمية مادة استهلاكية ما في العلبة كالشاي و غيره

    تخفيها و تطالب زوجها بثمن شراء علبة جديدة ، فتكتنز هذا المبلغ و تخرج للاستهلاك

    العلبة الأولى لاستهلاك النصف المدّخَر من المادة الاستهلاكية.و هكذا حتى ادخرت

    مبلغا كبيرا في غضون سنوات عديدة، ثم عرضته على زوجها للبدء في بناء بيت لهما

    ففرح الزوج بصنيع زوجته و أثنى عليها كثيرا.

    أما القصة الثانية فتتعلق بسيدة منقبة من جماعة محظورة في البلاد ، تدعى "فاطمة".

    نزلت فاطمة في إحدى المدن لتنظيم اجتماع يخص جماعتها تلتقي خلالها بعضوات

    تلك المدينة في جماعتها ، لكن المخابرات الأمنية راقبت كل تحركاتها حتى عرفت مكان

    نزولها .و لما اكتشفت "فاطمة" أمر المخابرات غيرت ملابسها في ذلك المنزل ،الذي

    لم يكن مقر الاجتماع ، وأمرت ثلاث نسوة بداخله بارتداء نفس اللباس (عباءة سوداء)

    و الخروج واحدة تلو الأخرى مع فارق التوقيت ، أما فاطمة فقد خرجت بعدما تبعت

    المخابرات النسوة الثلاث ، لتلتحق بمقر الاجتماع الحقيقي ، فتمكنت من تضليل

    المخابرات و عقد الاجتماع في سرية تامة.

    و خلاصة القول أن الكيد منه ما هو خير و منه ما هو شر، و هذا النوع الثاني في

    نظري لا يرتبط بالجنس ، و إنما يرتبط بمدى تشبت المسلم بدينه و خلقه و تربيته.

    محاور النقاش :

    1 هناك الكثير من القصص تحكي عن كيد الرجال.لماذا يتم تسليط الضوء

    على كيد النساء فقط ؟ هل ذلك يدخل في إطار ظلم المرأة الشائع ؟

    2 لماذا يتم الاستشهاد بالآية الكريمة السابقة لإثبات كيد النساء وما ورد فيها

    مجرد رأي شخصي للملك زوج زليخا ؟

    3 هل تتفقون معي في كون الكيد مطلوبا في بعض المرات لدفع الظلم ؟

    4 ما رأيكم في الخلاصة التي أوردتها في نهاية الموضوع ؟








      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر 2018, 11:58 am