منتديات Arab Frindes

اسمح لي ان احييك وارحب بك

فكم يسرنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة وتنشىء حسابك معنا

مرحبا بك يا زائر في منتديات عرب 2009,نرجو أن تكون في تمام الصحة والعافية.

 

لا تنسى الصلاة في وقتها المفروضة كما لا يلهيك الابحار على الانترنت عن أداء صلاة الجماعة وجزاكم الله خيراً.

 

 

 

p> 

برجاء زيادة المواضيع وجزاكم الله خيراً.

 

 

 


    الظلم

    شاطر
    avatar
    dihaji-hamza
    المـديـر العـــام2

    عدد المساهمات : 631
    العمر : 22
    الاوسمة :
    نقاط : 37309
    تاريخ التسجيل : 09/02/2009

    بطاقة الشخصية
    مرئي للجميع: 15

    الظلم

    مُساهمة من طرف dihaji-hamza في الأربعاء 25 مارس 2009, 8:50 pm

    الظلم

    نقيض العدل, وهاضم الحقوق وفاتك بها ,ودافن لها , وهو أيضا الجور, والعبقرية العربية والجزء منها في لسانها ولغتها تتواجد في منهجية الاشتقاقات اللغوية فأغلب الأفعال المنتهية بحرفي" ار " كجار , وحار , ومار , وخار تدل على حالات اضطراب وانفلات عقلي , والربط بين الفعل والنحت منه , وبين الصور الواقعية ميزة أخرى تبدو واضحة وجلية بين فعلي ظلم وأظلم , فالظلم يستدعي الظلام الحياتي بمختلف شعبه وفروعه , والأمة المظلومة المهضومة حقوقها يعيش أفرادها جميعهم في عتمة داكنة , ولا تنزاح الظلمة عنها إلا باستعادتها لحقوقها , وقديما قيل – الظلم ظلمة كما أن العدل نور – وفي هذا القول تصديق لقول الله عز وجل "الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور والذين كفروا أولياؤهم الظالمون يخرجونهم من النور إلي الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون " البقرة 257 ونور الرسالة السماوية ينير الأرض قال تعالى " وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون " الزمر 69 والرسول صلى الله عليه وسلم قال " الظلم ظلمات يوم القيامة " والظلم في التعريف اللغوي :الجور ومجاوزة الحد ووضع للشيء في غير موضعه والظليم بالتشديد : الكثير الظلم وصورة معبرة يقال أرض مظلومة إذا لم يصبها مطر.


    ومرتكبو الظلم يطلق عليهم في أيامنا رجال الليل وزبانيته يتسترون به ليجوروا على من قال رأياً لا يعجبهم ويعارض آراء ساداتهم ويفصل الرسول " ً ص " الظلم ويوضح أنواعه فيقول "ألا أن الظلم ثلاثة،فظلم لا يغفر،وظلم لا يترك،وظلم مغفور لا يطلب،فأما الظلم الذي لا يغتفر فالشرك بالله والعياذ بالله تعالى،قال تعالى:"إن الله لا يغفر أن بشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء،ومن يشرك بالله فقد افترى إثماً عظيماً"سورة النساء48،أما الظلم الذي لا يترك فهو ظلم العباد بعضهم البعض،وأما الظلم الذي لا يطلب فظلم العبد لنفسه".


    وفي معجم الأمثال حكمة عربية"العدل أبلج والباطل لجلج" والأبلج:الواضح،واللجلجة:التردد في الكلام،وحتى في تشبيههم يقولون:"زرع مظلم أي زرع في أرض لا ماء فيها أو نادرة المياه" والعذاب النفسي اللاحق بالظالم عنه يقول الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه:"يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم"وحسابه في الآخرة يقول عنه جل جلاله:"ثم قل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون"سورة يونس52لذلك نبّه الحكماء وقالوا:"اذكر عند الظلم عدل الله فيك، وعند القدرة قدرة الله عليك،لا يعجبك رحب الذراعين سفاك الدماء فإن له قاتلا ًلا يموت" واللعنة الإلهية تنصب عليهم انصباب الجمر ففي قوله تعالى:"فأذن مؤذن منهم أن لعنة الله على الظالمين"سورة الأعراف44،وجاء في صحف إبراهيم عليه السلام"اتق دعوة المظلوم فإني لا أردهما،ولو كانت من كافر أقول وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين".


    فإن الظلم عاقبته وخيمة، ولا يصدر إلاَ من النفوس اللئيمة، وآثاره متعدية خطيرة في الدنيا والآخرة؛ وإذا تفشى الظلم في مجتمع من المجتمعات كان سببا لنزع البركات، وتقليل الخيرات، وانتشار الأمراض والأوجاع والآفات


    أخي إيّاك والظلم واعلم أنّك انت تجبرت وظلمت فإنّ فوقك جبّار السموات والأرض

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 2:00 am